أخر الاخبارالحياة والمجتمع

وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي يكشف خططه القادمة في منصبه

استضاف برنامج ناس أونلاين وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي للحديث عن خططه القادمة في منصبه، وتقييمه لوضع الإعلام في لبنان.

قرداحي استهل كلامه بالحديث عن التكليف بحقيبة وزارة الإعلام، حيث تلقاه بنوع من التوجس والتحدي نظرا للظروف التي يمر بها لبنان، لكنه حسم تردده بالاستجابة لهذه المسؤولية الوطنية على حد تعبيره.

الوزير اللبناني وخلال حديثه مع مقدمة البرنامج يارا سليمان، تابع أن لبنان يمر بصعوبات جمّة، على الصعيدين الاقتصادي والمالي، وهذه الصعوبات أفرزت معاناة للأفراد والمؤسسات ومنها قطاع الإعلام، الذي هو صناعة تحتاج إلى أموال ودعم مادي.

وخلال تعليقه على سلوك بعض الصحفيين مع رئيس الجمهورية اللبنانية، من بينهم نقيب الصحفيين عوني الكعكي، أكد قرداحي أنه لا يحق لأي صحفي أو أي مؤسسة إعلامية أن تعتدي على كرامات الناس.

وحول ردود الفعل بعد استلامه الحقيبة الوزارية، قال قرداحي: “كان هناك بعض المواقف جاهزة للانقضاض عليّ، والقول إنه آت ليقمع الإعلام والحريات، ويقول للإعلاميين من يستقبلوا ومن لا يستقبلوا”، متابعا: “أنا قمت بواجبي ومرتاح الضمير مهنيا وأخلاقيا، لأنه لم يكن في نيتي الاعتداء على أحد.. أنا لم أقمع أحدا، تمنيت عليهم أن يمتنعوا عن استضافة الناس الذين يشيعون المآسي ويحاولون تصوير البلد أنه ذاهب للخراب، هؤلاء الناس يمكن تكون عندهم أجندات خاصة، ويمكن أن يكونوا مخطئين في تحليلهم”.

قرداحي أشار إلى أنه لا شيء يمنعه من تقديم برنامج ثقافي كـ “من سيربح المليون” على سبيل المثال، وإن كان على كرسي الوزارة.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى