أخر الاخبارستوديو التاسعة

من هو الاعلامي العراقي مصطفى الربيعي .. الملقب شعبياً ( بمصطفى ابو الغيرة )

انتشر بكثافة عبر منصات التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية فيديو للاعلامي العراقي مصطفى الربيعي  وهو جزء من برنامجه الجماهيري المباشر ( الوطن و الناس ) الذي يبث يومياً عبر قناة العراقية الرسمية  في الساعة التاسعة صباحاً بتوقيت العاصمة العراقية بغداد .. مصطفى يسأل احدى المواطنات من اهالي قضاء ابو غريب غربي بغداد عن احتياجاتها ويعدها بتوفيرها  فوراً . ( مرفق فيديو )  . وهي حالة تكررت كثيراً في عمله اليومي .. وبحسب مصادر في فريق عمله الذي تنقل معه من قنوات خاصة حتى القناة الرسمية على مدى اكثر من عشر سنوات  بأن مصطفى الربيعي فعلاً يوفر بعض حاجات من يلتقيهم من جيبه الخاص بما يستطيع  مع ان مرتبه الشهري لا يتناسب و كثرة الطلبات من المواطنيين ولذا يضطر للاقتراض من عائلته لسد مايطلب منه من الناس .. ولذا قد يكون مصطفى الربيعي  متفرداً بين أقرانه في هذا الشأن و من خلاله حصد اعلى مراتب المقبولية ومحبة الشارع العراقي له.. واستحق منهم اطلاق لقب ( مصطفى ابو الغيرة ) عليه .. وكثيراً ما هتف المواطنون له بهذا الوصف الذي يستحقه بجدارة ..في كل انحاء العاصمة بغداد وكل محافظة ومدينة وقضاء وقرية نقل هموم مواطنيها بالصوت والصورة .. كما استحق اشادات .وكتب شكر من رئيس الاتحاد العام للصحفيين العرب نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي لجدارته ومرؤته وانسانيته .

وكان مصطفى الربيعي قد تحدث في حوار سابق اجراه معه الصحفي المعروف حيدر النعيمي عن بدايته في العمل الاعلامي وبرامج الواقع قائلاً :

بدايتي كانت مع “البغدادية” منذ عام 2011 حيث كنت المراسل الوحيد، في وقتها، لبرنامج “يسعد صباحك ياعراق.” بداية عام 2013 بثت لي أول حلقة مباشر لبرنامج “البغدادية والناس” تخطيت فيها حاجز الـ 900 حلقة مباشرة على الجو غطيت فيها جميع محافظات العراق من شماله لجنوبه. بعدها انتقلت الى فضائية “السومرية” ولغاية الآن بثت لي 500 حلقة مباشرة لبرنامجي “ناس وناس”. وبالمناسبة فإن ظهوري بالبث المباشر اليومي ليس ساعة تلفزيونية لـ45 دقيقة بل هي تتعدى الـ 60 دقيقة.

وهناك اسئلة اخرى عن اهتمامته وشخصيته  تميز مصطفى الربيعي في الرد عليها كما يلي :

* ماهي الأغنية التي تمثلك من الألف الى الياء؟

– غريبة الروح لا طيفك يمر بيها ولاديرة تلفيها … للقدير الفنان حسين نعمة.

* تجيد الشعر الشعبي وتحفظ للراحل كاظم اسماعيل الكاطع الكثير من شعره، ماهو البيت الذي تردده دائما مع نفسك؟

– الكاطع في بداية شبابي هذبني كثيراً وجعل لدي حساً شعرياً، وأشعاره بعضها حكم ودستور في الحياة، أردد دائما مع نفسي أبيات له تقول: الغفه بفي النخل يترجه تمره أطيح

مو مثل التشلبه وجابها بذراعه

* ماسر محبة الفتيات لك وخصوصا الأمهات؟

– أية رساله من أي متابع تقول دائماً “أمي تحبك هواية” وهناك رسالة أدمتني وكانت لأحد المتابعين قال لي “مصطفى أنا أحبك هواية لأن أمي كلش تحبك ولأنها توفيت فأنا أحببتك على محبتها” هذه الرسالى آذتني جداً. الأمهات هن الأكثر صدقاً فهن غادرن موضوعة المصلحة والدعاية والتعليق المؤدلج، عندما تأتي لي والدة تقبلني وتدعو لي فهذه أكبر شهادة وهي تعادل ملايين الفانزات على السوشيل ميديا لبعض المشاهير فهذا هو جمهوري الحقيقي وأنا أقبل ايديهن.

* متى تتزوج ؟

– لا أعرف، فلغاية الآن لم أجد الشخص المناسب ولا الوقت المناسب.

* كيف نحتّ طريقك؟

– بتعب ومنافسة وسهر وسفر، ولكن الى الآن لم أكتفِ.

* الى ماذا تفتقد؟

– للنوايا الصادقة.

* ختاماً الكلمة لك؟

– أقول للناس ولجميع العراقيين: اليوم نحن في محنه دائمة ومتكررة ومتجذرة، يجب أن يرتفع صوت الضمير الحي لنكون أناساً مؤمنين بقدراتنا ولا نكتفي فقط بالتغني بالتاريخ. على الناس أن لا يتخلون عن أخلاقهم فنحن اليوم نعيش أزمة كبيرة وهي الأخلاق.

https://www.instagram.com/mustafa.alrubaye/ رابط صفحة الاعلامي مصطفى الربيعي على الانستغرام

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى