أخر الاخبارالحياة والمجتمعستوديو التاسعة

القائم بالأعمال العراقي في بولندا: مواطنونا تعرضوا للخداع من شبكات التهريب

 قال القائم بالأعمال المؤقت في سفارة جمهورية العراق في وارشو الوزير المفوض حسين منصور الصافي، يوم الجمعة، إن المواطنين العراقيين من طالبي اللجوء تعرضوا للخداع من قبل شبكات التهريب والاتجار بالبشر وفقدوا أموالهم ومصالحهم وهم الآن بحاجة لتقديم الرعاية الإنسانية.

وأوضح الصافي، خلال لقائه وكيل وزارة الداخلية البولندي بارتوش غروديكي في مبنى وزارة الداخلية البولندية بحسب بيان أن “العراق يكثف جهوده لتوعية مواطنيه بهدف منع الهجرة غير الشرعية، فضلاً عن قيامه بإيقاف الرحلات الجوية من بغداد إلى منسك”، مؤكداً أن “الحكومة ووزارة الخارجية والسفارة العراقية في وارشو يبذلون جهوداً كبيرة لحل أزمة تدفق طالبي اللجوء مع الدول المستقبلة”.

واقترح الصافي السماح للراغبين من طالبي اللجوء، العالقين على حدود بولندا الشرقية مع بيلاروسيا بالعودة الطوعية، بالدخول إلى الأراضي البولندية، وتمكين الوفود القنصلية من السفارة العراقية في وارشو باللقاء بهم واتخاذ الإجراءات القنصلية الخاصة باعادتهم”.

من جانبه، أوضح وكيل وزارة الداخلية البولندي بارتوش غروديكي أن “الجانب البولندي لا يملك معرفة دقيقة باعداد المواطنين العراقيين العالقين على الحدود وفي الغابات نظراً لصعوبة الوصول إليهم ولوجود جنسيات متعددة وليس فقط من الجنسية العراقية، وأكد على الاستعداد للوصول إلى هؤلاء المواطنين وتأمين الاتصال بهم من قبل السفارة والوفد القنصلي، وشدد على ضرورة الاستعجال بالإجراءات ومواصلة الجهود المشتركة لتقديم المساعدات إلى طالبي اللجوء العراقيين العالقين عل الحدود وفي الغابات”. واشار، إلى أن “بولندا تسعى لبناء سياج لحماية حدودها من عبور المهاجرين بصورة غير شرعية”.

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى