أخر الاخبارستوديو التاسعة

أنور الحمداني يحيي القوات الأمنية بعد إفشالها لعملية التفجير الإرهابية في الرمادي

يقظة القوات الأمنية استطاعت لأول مرة في تاريخ الأنبار منذ 18 سنة أن تحاصر سيارة يقودها انتحاري في شارع 100 الخدمي في مدينة الرمادي وقامت القوات الأمنية بإطلاق النار على سائق المركبة مما دفع الإرهابي لتفجير نفسه داخل السيارة دون وقوع خسائر بشرية بين المدنيين والقوات الأمنية.
لماذا لم نكن قادرين على إتمام هذا العمل لأن الناطور (القوات الأمنية) كان غافلاً ولكنه عندما شعر بمسؤوليته واحترمها أصبح قادراً على أداء واجبه.
تحية لقواتنا الأمنية في محافظة الأنبار وإلى الفريق الركن ناصر الغنام ولكل منتسبي وضباط جيشنا الباسل وقواتنا الأمنية والشرطة وأي حشد موجود هناك لأنكم جميعاً أبناء هذا العراق.

اضغط على الرابط لمشاهدة مقطع الفيديو كاملاً:

مقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى